نوافذ تغير لونها صيفاً وشتاءً

نوافذ “ذكيّة” تظلم صيفاً وتنير شتاءً

 

طوّر علماء في الولايات المتحدة نوافذ “ذكية” يمكنها اوتوماتيكياً تغيير لونها لتصبح مظلمة بالأيام الحارة من اجل توفير تكاليف التكييف، وتعود إلى صفائها بالشتاء لالتقاط حرارة الشمس.

وكتب الباحثون بمجلة “نانو” الأميركية لافتين إلى ان نوافذهم “الذكية” الجديدة تتميّز بخلوها من العيوب التي تشوب النوافذ المماثلة المتوفرة حالياً والتي تتضمن احتواءها على مواد سامة، وارتفاع كلفتها، وسرعة تلفها.

 

 

وطوّر العالم “جيونغ هو شو” من جامعة مينسوتا، وزملاؤه “هو سان ليم” و”جويونغ كي” و”شانغ هوان لي”، هذه النوافذ الجديدة بمساعدة مركّب كيميائي معيّن ومحلول مثل الميثانول غير باهظ الثمن. ولهذه المواد ميزة إضافية وهي سرعة الضبط، فهي تنتقل بسرعة وسهولة من الظلمة التامة إلى الشفافية التامة بثوان.
وقال العلماء “وفقاً لمعرفتنا فإن قدرة التغيير هذه لا سابق لها بين النوافذ الذكية المصنعة.. وقد يوفر هذا النوع من أنظمة ضبط الضوء خياراً جديداً للتوفير بتكاليف التدفئة والتبريد والإنارة عن طريق ضبط كمية الضوء الذي يدخل المنزل”.


اترك تعليقاً